تمارين تساعد طفلك على اتخاذ الوضعية الصحيحة

تمارين تساعد طفلك على اتخاذ الوضعية الصحيحة

 

عندما تكونين جالسة، حاولي إمالة حوضك إلى الأمام وليس إلى الوراء. احرصي دائماً على جعل ركبتيك في مستوى منخفض

عن فخذيك. ويطلق على هذه الوضعية “أفضل وضعية ممكنة للجنين”، وتشجع مولودك على اتخاذ الوضعية الأمامية. وستغير

وضعية جسمك، خاصة عندما تكونين جالسة.

حاولي أيضاً القيام بالتالي:

  • اجلسي فوق وسادة على كرسي السيارة لرفع مؤخرتك إلى أعلى.
  • تأكدي من أن كرسيك المفضل لا يجعل مؤخرتك تنخفض بينما يجعل ركبتيك ترتفعان. في هذه الحالة، حاولي إدارة الكرسي والركوع على لوح المقعد والميل إلى الأمام على ظهر الكرسي.
  • احرصي على أخذ استراحات منتظمة وتمشي في المكان إذا كان يتطلب عملك الجلوس لساعات طويلة.
  • شاهدي التلفزيون وأنت تميلين إلى الأمام على كرة الولادة أو تجلسين عليها. لو كنت جالسة، تأكدي من أن فخذيك أعلى من ركبتيك.
  • افركي أرضيات منزلك وجميع الأسطح – كانت تقول جداتنا إن مسح أرضية المطبخ هي أفضل طريقة للاستعداد للولادة. وبالفعل، كنّ على حق! عندما تكونين على أطرافك الأربعة، تتأرجح مؤخرة رأس طفلك إلى مقدمة بطنك.

بالمناسبة، لا يجب أن تقلقي بشأن اتخاذ طفلك الوضعية الصحيحة عندما تنامين في الفراش. عند استلقائك أفقياً، لا يتم دفع

طفلك إلى أسفل الحوض. مع ذلك، يعتبر الاستلقاء على جانبك، بدل ظهرك، أفضل وضعية للنوم في المراحل المتأخرة من الحمل.

هل يمكنني مساعدة طفلي على اتخاذ الوضعية الصحيحة للولادة؟

وضعية السجود قد يساعد اتخاذ الوضعية على الأيدي والركبتين لمدة 10 دقيقة، مرتين في اليوم، على تحرّك طفلك إلى الوضعية

الأمامية في أواخر الحمل. تعتبر هذه التقنية مجرّبة ومختبرة. مع ذلك، قد لا تنصحك الطبيبة أو ممرضة التوليد بإتخاذ ما يعرف

(بأفضل وضعية ممكنة للجنين) في فترة الحمل بسبب عدم وجود أدلة مكتوبة. ولكنها ستشجعك على تجريب الوضعيات المختلفة

لأنك قد تكونين أكثر راحة في اتخاذها بمجرد أن يبدأ مخاضك.

يمكنك البقاء في وضعية عمودية أو إلى الأمام بشكل منتظم في حياتك اليومية، وليس لفترات قصيرة. للأسف، لا يبدو أن لـ”أفضل

وضعية ممكنة للجنين” تأثيراً على الطريقة التي يستلقي بها طفلك عند الولادة. لو حاولت هذه الوضعية خلال فترة الحمل، لكن

بقي طفلك في الوضعية الخلفية عند بدء المخاض، قد يكون ذلك بسبب شكل حوض وليس وضعية جسمك.

كيف يمكنني تحسين وضعية طفلي أثناء المخاض؟

إذا كان طفلك في الوضعية الخلفية عندما بدأ المخاض، فيمكنك الاستمرار في استخدام الوضعيات والحركات محاولة لمساعدة

طفلك على الاستدارة وتخفيف الألم. من الشائع تغيّر الوضعية بالنسبة للأطفال في الوضعية الخلفية أثناء المخاض، ويتخذ

معظمهم الوضعية الأمامية في مرحلة الدفع. قد تشعرين ببعض الآلام المزعجة لعدة أيام قبل البدء فعلياً في المخاض. ما قد يكون

مرهقاً للغاية. ولكن يحتمل أن يكون السبب وراء هذه الآلام محاولة الجنين الاستدارة من الوضعية الخلفية إلى الأمامية.

قد تجدين أن الركوع على أربع من أفضل الوضعيات. ففي هذه الوضعية، ينزل طفلك بعيداً عن العمود الفقري، ما يساعد على

تخفيف آلام الظهر، وعلى أمل أن يساعده ذلك على الاستدارة أيضاً.

إليك بعض النصائح للتعامل مع مرحلة ما قبل المخاض المبكرة من المخاض:

  • احصلي على أكبر قدر ممكن من الراحة أثناء الليل.
  • نوّعي أنشطتك اليومية بين المشي والتجوّل إلى اتخاذ وضعية الركوع على أربع أو وضعية الركبتين إلى الصدر بحيث تكونين على ركبتيك مع وضع رأسك، وكتفيك، وأعلى صدرك على الأرض أو الفراش، ومؤخرتك في الهواء.
  • ميلي إلى الأمام أثناء الانقباضات، وحاولي هزّ حوضك وأنت على كرة الولادة.
  • كلي واشربي بانتظام للحفاظ على قوتك والبقاء رطبة.
  • حاولي أن تحافظي على هدوئك وإيجابيتك.

عندما تكونين في المرحلة النشطة من المخاض، حاولي تغيير وضعياتك وحركاتك واستخدمي أكثرها راحة بالنسبة لك مع تقدم

مخاضك:

  • اتخذي وضعية الركوع على أربع أو وضعية الركبتين إلى الصدر بحيث تكون ركبتيك مع رأسك وكتفيك وأعلى صدرك على الأرض أو الفراش ومؤخرتك في الهواء. ميلي إلى الأمام أثناء الانقباضات باستخدام كرة الولادة، أو كيس القماش، أو زوجك، أو السرير.
  • اطلبي ممن يرافقك في الولادة تدليك ظهرك.
  • حركي الحوض أثناء الانقباضات لمساعدة طفلك على الاستدراة وهو يمرّ عبر الحوض. تعتبر كرة الولادة رائعة لهزّ الحوض.
  • اتخذي وضعية الاندفاع، سواء أكان ذلك من خلال الوقوف على قدم واحدة أو الركوع على ركبة واحدة أو عندما تكونين مستلقية على السرير. غالباً ما يكون الجانب الذي يريحك في هذه الوضعية هو الجانب الذي يمنح طفلك مساحة أكبر للإستدارة.
  • يشجّع الاستلقاء على الجانب طفلك على الاستدارة إلى الجانب الصحيح.
  • امشي أو تحركي بين الحين والآخر. لا تبقي جالسة على كرسي أو على سرير في وضعية الاستلقاء إلى الخلف لفترة طويلة جداً.
  • حاولي ألا تأخذي حقنة الإيبيدورال ( ابرة الظهر ) في مرحلة مبكرة من المخاض إذا كنت تستطيعين، قد تزيد فرصة بقاء طفلك في الوضعية الخلفية عند الولادة. كما تزيد حفنة الإيبيدورال أيضاً احتمال حاجتك للولادة المُعانة.

 

تمارين تساعد طفلك على اتخاذ الوضعية الصحيحة

 

 

 

 

 

شارك هذا